Video Inverted Worlds: قصة الأمس

في الخامس والعشرين من كانون الثاني العام 2011 ، تغيّرت قصة مصر.
لكن الصحف الصادرة في الخامس والعشرين المذكور، كانت تروي قصة الأمس.
فكيف كانت حياة مصر تجري في ذاك الأمس، عندما كانت القصة القديمة تتجه بلا تردّد إلى تتماتها، بثبات لم يراودها شكّ للحظة بأنه قابل للاهتزاز؟
أي عالم رسمت معالمه، بينما العالم الذي يعرفه المصريون يتجه إلى زواله؟ بأي عناوين احتفت، عند أي أحداث توقفت؟ كأنها الصفحة الأخيرة من
رواية لا تعرف إنها ستنتهي اليوم.
الصحف، القومية كما المعارضة، المصرية كما العربية والدولية، هي تلك الصفحة الأخيرة.
سأعود إلى قراءتها، لأعيد تركيب مشهد النهار الأخير من العهد السابق لثورة، مثلما حفظه الأرشيف اليومي، بأخباره السياسية والأمنية والاقتصادية
والثقافية والفنية والمتفرقة، مصرياً وعربياً وعالمياً.
ثم سأعاود كتابتها بلغة روائية، كقصةٍ قصيرة تبدأ كما الأيام العادية، وتنتهي كما الأيام العادية، غافلةً عن سياقٍ آخر يسكنها ويتربص بها.
هو مشهد الفصل الأخير.. ولم يكن يعرف كتّابه حينها أنه الأخير.

قصة الأمس from Orient Institut Beirut on Vimeo.

Sahar Mandour was born in 1977 in Beirut to a Lebanese mother and an Egyptian father. She studied psychology at Saint Joseph University in Lebanon. While studying, she went on to work as a journalist and has been an editor and journalist at Assafir Newspaper since 1998. Her work as a journalist focuses on subjects related to culture, youth issues, human rights and the arts. Many of her articles have been featured in translation in the French weekly Courier International. Mandour also edits Sawt w Soura, a daily media monitoring page, Shabab, a weekly youth supplement and Mihalliyyat, a local non-political news spread for Assafir. Mandour is the author of several novels including 32 (Dar Al Adab Publishers, Beirut, 2010), Hobb Beiruti (A Beiruti Love) (Dar Al Adab Publishers, 2009) and Sa’arsom Najma Aala Jabeen Vienna (I’ll Draw a Star On Vienna’s Forehead) (La Cedetheque and Dar Al-Shorouq Publishers, 2007). Her highly acclaimed novels have been met with positive critical reviews and both 32 and Hobb Beiruti were best selling novels at the Beirut International Arab Book Fair.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.